الخضراوات وأهميتها لجسم الإنسان واهم المعادن الموجودة بها

نموذج الاتصال

الخضراوات وأهميتها لجسم الإنسان واهم المعادن الموجودة بها

 الخضراوات




 الخضروات هي الجزء الصالح للأكل من النباتات، والتي تتمثّل في السيقان والجذور، والأوراق، ومن الجائز أكل الخضروات بأشكال متعددة طازجة أو مطبوخة وقد تكون مُجمّدة، أو مُجفّفة، أو معلبة أيضا.

 وتوفر الخضروات العديد من المزايا والفوائد الصحية لجسد الأنسان؛ لما تحتويه من معادن وألياف وفيتامينات، إضافة إلى ذلك محتواها القليل من الدهون والسعرات الحرارية.

 أشكال الخضروات

 الخضروات تقسم إلى خمس مجموعات فرعية اعتماداً على محتواها من العناصر الغذائية كالآتي:

 الخضروات الخضراء الداكنة

الخس، والبروكلي، والسبانخ. 

الخضروات النشويّة

البطاطا، والذرة. 

الخضروات البرتقالية والحمراء

 الفلفل الأحمر، والطماطم، والجزر. الفاصولياء، العدس، والحمّص، والبازلاء؛ حيثُ تحتوي هذه المجموعة على نسبة عالية من البروتينات؛ لذا تُعتبَر من المصادر الهامة للبروتين النباتي. 

الخضروات الأخرى

الباذنجان، والأرضي شوكي، والثوم، القرنبيط.

احتياجات أجسامنا من الخضروات

 كمية الخضروات التي يحتاجها الجسم تختلف باختلاف الجنس، والسن، ومستوى النشاط الجسدي.

يجب التحذير أنَ كوب واحد من مجموعة الخضروات يساوي كوباً واحداً من الخضروات المُقطّعة الطازجة، أو المطبوخة، أو عصير الخضروات. كوبين من الخضروات الورقية الطازجة. 

وجوب أكل الخضروات والفواكه

 أكل الخضار والفواكه يعتبر أمراً مهماً؛ بحيث توفّر لجسد الأنسان العديد من الفوائد الصحية، وفيما يلي سوف يتمُ ذكر البعض منها:

تُعتبر الفواكه والخضروات جزءاً مهماً في حياة الأنسان ونظامه الغذائي اليومي؛ بحيثُ تمثّل مصدراً غنياً بالفيتامينات والمعادن مثل: فيتامين أ، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، والمغنيسيوم، والزنك، والفوسفور، وحمض الفوليك؛ حيثُ تُساعِد في تأمين وحفظ صحة الأنسان وقوته البدنية، والوقاية من العديد من الأمراض.

تتضمن الخضروات والفواكه على قليل من الكيماويات نباتية نشطة، مثلما تعمل كمضادّات للأكسدة ومضادات للالتهابات، ولذلك؛ فإنَّ أكل الفواكه والخضروات بصفة متواصلة يُقلّل من أخطار الإصابة ببعض الأمراض، مثل: أمراض القلب والأوعية الدموية، والسكري من الفئة الثانية، وارتفاع ضغط الدم، والسكتة الدماغية، إضافة إلى ذلك تقليل خطر الإصابة ببعض أشكال الأورام الخبيثة والسرطانات، مثل: سرطان الرئة وسرطان الأمعاء.

تُعتبر الخضروات والفواكه مصدراً غنيّاً بالألياف التي تُساهم في تأمين وحفظ صحة الأمعاء، وتقي من الإمساك، كما تُساعد على الوصول إلى شعور بامتلاء المعدة، كما أنّها تسهم في فرض السيطرة على كميات السكر والكولسترول بالدم، ومن المحتمل أن يُساعد أكل الفواكه والخضار على استبدال الأغذية الأخرى التي تحتوي على نسبة عالية من الأملاح والشحوم والسكريات؛ ممّا يشارك في على التخفيض من أخطار الإصابة بالأمراض المُرتبِطَة بالنظام الغذائي.

 أهمية بعض من المعادن والفيتامينات الموجودة في الخضروات

الكالسيوم

حيث يساند الكالسيوم الموجود في عدد محدود من الأنواع المتنوعة من الخضروات كالسبانخ مثلا في خفض أخطار الإصابة بهشاشة العظام، المحافظة على صحة العظام والأسنان. 

البوتاسيوم

 يمثّل البوتاسيوم الموجود في البعض من أنواع الخضروات كالبطاطا البيضاء والبروكلي، دوراً مهماً في تأمين وحفظ وظائف خلايا البدن، والمحافظة على ضغط الدم الطبيعي؛ حيثُ إنَّ هبوط كمية البوتاسيوم في البدن من المحتمل أن يرفع نسبة أخطار الإصابة بالسكتة الدماغية، وحصى الكلى، وأمراض القلب، والأوعية الدموية. 

فيتامين ( ج ) 

 حيث يلعب فيتامين ج الموجود في الكثير من الخضروات؛ كالقرنبيط، والبروكلي، والفلفل دوراً مُهماً في بناء وتعديل بروتين الكولاجين الذي يُحافِظ على صحة الجلد والجلد والبشرة، كما يقوم بالمساعدة فى على عملية تجزئة الأكسجين إلى جميع مناطق جسد الأنسان.

 طريقة اختيار الخضروات والمحافظة عليها

الاختيار والتنوع في أنواع الخضروات المتنوعة ، واختيار الخضروات الموسمية.

التحقُّق من نضارة الخضروات ذات اللون الأخضر أثناء الشراء ؛ حيثُ يُشير اللون المُصفرّ إلى قِدَم الخضروات وضعف قيمتها الغذائية . 

اختيار الخضروات الطازجة بقدر الإمكان ، ومن المحتمل أن تكون الخضروات المُعلَّبة والمجمدة صحّيّة، لكنَّ الخضروات المعلبة تحتوي عادةً على نسبة عالية من الصوديوم ، وفي تلك الحالة يقتضي غسلها بالماء البارد قبل الاستخدام .

شراء الخضروات بمقادير ضئيلة بحيث يمكن استخدامها على نحو سريع ؛ بحيث تبدأ البكتيريا بعد وقت معين بالنمو على الخضروات، ويقل محتوى فيتامين ( ج ) بها. 

التأكُّد من الشطف الجيد لكل الخضروات قبل تناولها للتأكد من التخلُّص من الحشرات ، ومن المحتمل استخدام ماء مالح لدقائق محدودة للتخلُّص من الغبار، والبقايا الرِّملية ، وبقايا البخّاخات الكيميائية والمركبات القاتلة للحشرات والمبيدات الحشرية.

تناوُل الخضروات طازجة للاستحواذ على أعظم وأضخم حجم ممكن  من منافعها ومزاياها الغذائية ؛ باستثناء قليل من الخضروات التي تحتاج طهي حتى نقدر من جعلها مستساغة لنا مثل : الباذنجان والقرنبيط ؛ حيثُ إنَّ الخضروات المطبوخة تفقد جزءاً ليس بقليل من منافعها الغذائية. 

تتعرض الخضروات للأكسدة خلال عملية تقطيعها، وهذا يؤدّي إلى تغيُّر في لونها، ومع ذلك تستمر الخضروات صالحة للأكل؛ إلّا أنّه يمكن تعطيل نشاط عمليات الأكسدة عن طريق إضافة حمض الليمون إلى الأماكن السطحيّة للخضار. 

تخزين الخضروات في أماكن جافة كليا وباردة، وتجميد القطع المقطوعة والمبردة مسبقاً.

حفظ الخضروات في الأغلفة البلاستيكية أو الورقية وتبريدها. 

إبقاء الخضروات منفصلة كلياً عن المأكولات الأخرى مثل:  اللحوم، والمأكولات البحرية , والدجاج.

إرسال تعليق