صلاحية المبيدات الزراعية ومخاطرها

نموذج الاتصال

صلاحية المبيدات الزراعية ومخاطرها

 فترة الامان للمبيدات الزراعية





هي المدة بين رش المبيد والحصاد، ويطلق عليها مرحلة التحريم كونها مرحلة يحرم على الإنسان أكل المنتج المرشوش بشكل قطعي، خوفاً من الأثر الباقي من للمبيدات في تلك المنتجات، مما يترتب على هذا الكثير من الأمراض.

وقد تختلف مرحلة الأمان من منتج لأخر، ومن تربة لأخرى وفق فترة تكسرها وذهاب فعليتها السامة، ولكل مبيد جدول يحدد تلك المرحلة المحرمة ولقد تكون من يوم واحد حتى 9 يوماً إلا أن اغلب المبيدات تكون من أسبوع لأسبوعين.

أين توجد تعليمات فترة الأمان على المبيدات؟

لا توجد شركة مصنعة للمبيدات إلا وتضع ملصق على عبوات المبيدات تتضمن على جميع الإرشادات، ومن بينها مرحلة الأمان أو مرحلة التحريم، لهذا يحظر شراء مبيدات مجهولة المنشأ ولا تتضمن على ملصق ملحوظ وشامل.

وتتواجد بالغالب إرشادات مرحلة الأمان في الجدول المتواجد الملصوق على العبوة، إذ يكون في أخر خانة، ونفس المبيد قد تتفاوت مرحلة الأمان من منتج زراعي لأخر لهذا ينبغي القراءة الجيدة للإرشادات قبل الاستعمال.

هل هناك مبيدات ليس لها فترة أمان؟

نعم يوجد العديد من المبيدات الحيوية والعضوية التي مرحلة الأمان بها تساوي صفر، إلا أنها غالية التكلفة، وتلك المبيدات ممتازة للمحاصيل القصيرة والتي تقطف على نحو شبه متكرر كل يوم مثل الخيار، مثلما أن ثمة مبيدات ضئيلة مرحلة الأمان فتكون 3 أيام.

وهنالك مبيدات متوسطة مرحلة الأمان لا تجتاز الأسبوعين، مثلما أن هنالك مبيدات عالية مرحلة الأمان يمكن أن تصل لأكثر من 90 يوماً.

مخاطر متبقيات المبيدات بالمنتجات الزراعية

1. تناول المنتجات الزراعية الملوثة بالمبيدات وتشتمل على متبقيات المبيدات تضيف إلى إمكانية الإصابة بالأمراض السرطانية نتيجة عامل الأكسدة، ولذا ما نلاحظه في عدد كبير من دولنا العربية التي تفرط في استعمال المبيدات

لهذا نلاحظ بداية الغرب في الاعتماد على الزراعة العضوية والإنقاص من استعمال المبيدات.

2. تعمل المبيدات الحشرية الباقية في المنتجات الزراعية على الإصابة بالتشمع الكبدي على المدى الوسطي والبعيد، والذي يؤدي في النهاية للموت، إذ أن المبيدات الحشرية تعد من أخطر المبيدات الموجود في عالم الزراعة كونها مرتفعة السمية.

3. تزيد المبيدات ومتبقياتها في المنتجات الزراعة من العقم لدى الرجال إذ أنها تعمل على تدهور الحيوانات المنوية وقتلها، لهذا ينبغي الحرص علي أكل المنتجات المعروفة المصدر، حتى لا نقع في المصائب الصحية المتلاحقة.

4. متبقيات المبيدات في المأكولات تضيف إلى فرصة الإصابة بالفشل الكلوي، وذلك الأمر صار شائع في عدد كبير من دول المنطقة العربية كونها من الدول النامية التي لا تحترم القوانين وتتفلت منها، مثلما تجسد دول الوطن العربي بقعة تصريف للمبيدات الممنوعة دولياً.

5. تعمل عديد من المبيدات ومتبقياتها على تشوه الأجنة في أرحام الحوامل، وذلك الموضوع نلاحظه، ويتكلم عنه العديد من الأطباء بالفترة الأخيرة، كون أن ظاهرة الأفراط في استعمال المبيدات واضحة وصارت فكرة عام.


إرسال تعليق