زراعة وعمليات الخدمة لأشجار الجوافة

نموذج الاتصال

زراعة وعمليات الخدمة لأشجار الجوافة

 زراعة الجوافة 





الموطن الأصلي

المنطقة الاستوائية، بدءًا من الأمريكيتين، وتمتد من المكسيك إلى بيرو، ومن هناك إلى معظم المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية. مثلما اتسعت زراعة أشجار الجوافة في أجزاء كثيرة من الوطن العربي، على سبيل المثال: جمهورية مصر العربية

الأهمية الاقتصادية للجوافة

تعد فاكهة الجوافة من أهم مصادر العناصر الغذائية الأساسية والمركبات لصحة الإنسان.

 يحتوي لب الجوافة على حوالي 83.3٪ ماء، 16.6٪ مادة جافة، 0.66٪ رماد، 0.36٪ دهون، 1.06٪ بروتين، 3.8٪ ألياف، 6.8٪ سكر إجمالي، 12.0٪ مواد صلبة قابلة للذوبان، حموضة تقدر بـ 0.80٪.

 يحتوي اللب أيضًا على مجموعة متنوعة من العناصر المعدنية مثل الكالسيوم والفوسفور والحديد والفيتامينات مثل فيتامين أ و ج.

 تستخدم أوراق الجوافة لعلاج الجروح لاحتوائها على بعض المواد القابضة وخصائص الشفاء البشرية.

يستخدم اللحاء لدباغة الجلود وصبغها، يمكن أن تؤكل فاكهة الجوافة طازجة أو مخللة أو معلبة، وتستخدم في عدد كبير من الصناعات مثل صناعة الصلصات والهلام والعصائر.

الوصف النباتي

الجوافة عبارة عن شجيرة أو شجرة دائمة الخضرة أو شبه متساقطة يبلغ ارتفاعها حوالي 10 أمتار. 

غالبًا ما تشكل الأشجار المنتشرة فروعًا بالقرب من سطح التربة، وتكون الفروع مرنة أو مربعة أو متعددة الأضلاع، وتتعارض الأوراق مع الأغصان.

 الأوراق بسيطة، بيضاوية، ممدودة، بحواف كاملة، طولها 10-15 سم، خشنة الملمس، خضراء فاتحة، ورقيقة قليلاً على السطح السفلي،  وينقلب الجزء الأوسط من الورقة على السطح العلوي للورقة، وإذا فركت الورقة، تنبعث منها رائحة تشبه رائحة الكافور.

 اللحاء رقيق وبني ويمكن فصله بسهولة عن الجذع. يتم خلط براعم الزهور وتوجد في محاور الأوراق المزروعة حديثًا، تتفتح البراعم وتتفتح الأزهار في الربيع، والأزهار خنثى بيضاء اللون وتنتج مفردة أو عناقيد من 2-3 أزهار.

 تتكون كل مجموعة زهرة من كأس مقسم إلى أجزاء غير متساوية وأربع بتلات بيضاء رقيقة. يوجد العديد من الأسدية في وسط الزهرة، ويختلف وقت ظهور الزهرة من منطقة إلى أخرى، اعتمادًا على الظروف المناخية المختلفة السائدة في المنطقة، ألا انه عموماً تبدأ الأزهار في الظهور في أواخر شهر مارس

التلقيح والإخصاب

عادة ما يكون تلقيح الجوافة ذاتي التلقيح، وتقدر نسبة التلقيح المتبادل بحوالي 35٪، وعند اكتمال عملية التلقيح، تكون الثمار معقدة، وتتكون البذور في مراحل متتالية من نمو الثمار.

 أما الجوافة الخالية من البذور فهي نتاج عشر سنوات من البكارة ولا تحتاج إلى إخصاب وتلقيح.

وصف الثمرة

نوع ثمرة الجوافة عنبة.

يتفاوت شكل الجوافة من كروي إلى بيضي أو كمثري.

الجلد عادةً ما يكون خشناً لونه أصفر

تحتوي الثمرة على الكثير من البذور الصلبة، العدد يتراوح بين 153-664، والوسط مليء باللحم الحلو، ذو الطعم الناعم، وهي ثمرة بذرة صنف ثنائي الصبغيات، أما الجوافة الخالية من البذور، فالفاكهة لا تحتوي على بذور، والجزء السمين يجعل قوامها رمليًا.

 لون الثمار

 اللحمي يتفاوت من أبيض إلى أصفر أو كريمي أو وردي فاتح إلى داكن

أما الجلد فيختلف في اللون من الأخضر إلى الأصفر أو الأبيض أو الوردي الفاتح.

الظروف البيئية المناسبة لأشجار الجوافة

تنمو في ظروف مناخية مختلفة ونطاقات بيئية مختلفة، لكن نمو الجوافة لا يمكن أن يتحمل انخفاضًا حادًا في درجة الحرارة.

 بشكل عام، يمكن أن تتحمل أشجار الجوافة انخفاض في درجة الحرارة يصل إلى 5 درجات مئوية.

 إذا كانت أقل من هذه القيمة، فقد تتسبب في تلف وتضعف النمو الخضري. الأشجار القديمة أكثر تحملاً لانخفاض درجات الحرارة من الأشجار الأصغر سنًا من نفس النوع.

 المناطق التي يكون فيها متوسط درجة الحرارة في الصيف أقل من 15 درجة مئوية غير مناسبة لزراعة الجوافة، يمكن لأشجار الجوافة تحمل درجات حرارة عالية تصل إلى 50 درجة مئوية.

 ومع ذلك، فإن درجة الحرارة الأكثر ملاءمة لنمو الأشجار وتكوينها هي ما بين 26-34 درجة مئوية.

التربة الملائمة

تنمو أشجار الجوافة في مجموعة متنوعة من أنواع التربة المختلفة، ومع ذلك، تعتبر هذه التربة العميقة ذات الخصوبة العالية والصرف الجيد من أفضل أنواع التربة لزراعة الجوافة.

 يمكن لشجرة الجوافة تحمل التربة المالحة إلى حد ما، لأنها من أهم المشاكل في المناطق القاحلة وشبه القاحلة.

 بالنسبة لنمو أشجار الجوافة، يجب أن تكون قيمة الأس الهيدروجيني للتربة ما بين 7.5-8، أما إذا تجاوزت هذه القيمة فستؤدي إلى استقرار الفوسفور وبعض المغذيات الدقيقة، وتنخفض خصوبة التربة.

المحصول الناتج وجمع الثمار

الجوافة شجرة سريعة النمو تبدأ في الثمار من السنة الثالثة، وهناك العديد من العلامات التي يمكن استخدامها لتحديد أفضل وقت لجمع الثمار، وأبرزها أن لون الثمرة يتغير بمرور الوقت، يتغير لون الثمرة من الأخضر الداكن إلى الفاتح أو الأصفر إلى الأبيض أو الكريمي.

 عندما تنضج الثمرة، يفقد اللب قوته، مما يزيد من نضارة اللب، ومن السهل فصل الثمرة عن الشجرة، وتزداد نسبة السكر في العصير وتكون الحموضة غير كافية.

الأصناف

يوجد سلالتان من الجوافة

1-البذرية

أبرز أصنافها

 معمور -البلدي -لكنور 49 -الشماسي -الهرم

2-اللابذرية (البناتي)

أبرز أصنافها

السوداني - هوليمبرج - فاو وحاكمة - المحلى  -الجوافة البيضاء  - وايكيا.


إرسال تعليق