الامراض الفسيولوجية التي تصيب نباتات الظل

نموذج الاتصال

الامراض الفسيولوجية التي تصيب نباتات الظل

 الامراض الفسيولوجية التي تصيب نباتات الظل











إن كنت من المهتمين بتربية نباتات الظل في المنزل او في المشتل وان كنت من الهواة او من المتمرسين بمهنة الزراعة تستدعي انتباهنا عدد كبير من النباتات لجمالها وحيويتها الاوراق خضراء زاهية او ملونة بألوان مبتهجة والنموات الجانبية تتسابق بوجودها على سيقان النباتات والنبات أكان متسلقا او متدلي يضج بالحياة والابتهاج.. تُرى لماذا...؟ إلا أن في جانب آخر نشاهد نباتات ذابلة اوراقها صفراء والسيقان تتطلب الى النموات الجانبية متطاولة دون روعة ومتدلية دون دلال.. تحزن إذا مانظرت اليها.. وتحتار في أسلوب وكيفية الرعاية بها..

تلك نظرة شاملة لما تتعرّض له تلك النباتات من امراض فسيولوجية لها صلة طبعا مع الأسباب البيئية والتي تجعل نباتاتنا المحبوبة أصل كآبة وحيرة لنا.. وهي ناتجة عن سوء ادارة حياة تلك النباتات والتقصير في مراعاة متطلباتها..

نقص الماء

قليل من نباتات الظل حساسة لنقص الماء. وقد يؤدي ذلك قلة التواجد الى ذبول الأوراق و إصفرارها, و في تلك الحالة يلزم الإنتباه التام الى درجة السخونة و تزايدها و التي تؤدي الى ندرة الماء لهذه النباتات و ينبغي ان يكون الروي عند الاحتياج ..

زيادة الروي

ان ازدياد الماء قد تترك تأثيرا سلبا على قليل من نباتات الظل بحيث تسبّب لها تعفن الجذور وموت النباتات. لهذا يلزم الوعي بطبيعة النباتات التي نقوم بتربيتها ومدى حاجتها للسقي.

الندرة في الضوء

تتطلب نباتات الظل كبقية النباتات الى الضوء الكافي إذ تتباين تلك النباتات في نطاق حاجتها للضوء وذلك بالتأكيد يعتمد على صنف النبات و ندرة الضوء يتضح عادة على تلك النباتات في فصل الشتاء و لذا تزوّد بضوء صناعي (فلورسنت) لتعويض ذلك الندرة و الذي يسبب أيضاً عدم تزهير النبات..

زيادة الضوء

عديد من نباتات الظل تكون بحالة غير جيدة في المنازل البلاستيكية او في البيوت إعتبارا لمتانة الضوء في فصل الصيف او الربيع فتسبب ذبول الأوراق بالأضافة الى تغيّر لون الأوراق فيما يتعلق للنباتات ذات الأوراق الملونة. ايضا يترك تأثيرا إزدياد درجة السخونة عليها. للتخلص من تلك المشكلة نتجنّب وضع النباتات في موضع معرّض لضوء الشمس المباشر ضِمن البيت. أما في البيوت البلاستيكية فتوضع الستائر لردع الضوء او طلائها بمادة الجبس.

الهواء الجاف

تتعرض عادة النباتات التي في البيوت ذات التدفئة المركزية او التي تستخدم المكيفات للتدفئة للهواء الناشف الذي يكون السبب في تلوّن حافة الأوراق بلون أبيض فتسقط أو تمون. ويمكن تجنب تلك الحالة برش النباتات بالماء بين المرحلة والأخرى وتغيير الهواء. أما في البيوت البلاستيكية فتوضع الساحبات الهوائية التي تقوم بتغيير الرياح..

تزايد نسبة الرطوبة

معظم نباتات الظل تتطلب الى نداوة تتفاوت بين ثلاثين-خمسين % وليس أكثر، لأن النداوة العالية تؤدي الى وقوع اوراق النباتات وإصفرارها و عدم التزهير في الزمان الموائم. فيما تفتقر نباتات أخرى الى نداوة تتفاوت بين 60-80% ولذا يقتضي دراسة النباتات من إذ احتياجاتها البيئية لفرض السيطرة على متطلباتها وتحديد الملائم لها من المطالب البيئية لغرض التربية في نطاق البيوت البلاستيكية..

ندرة الغذاء

المركبات الغذائية التي يحتاجها النبات هي 12 عنصر وقد ينالها من التربة على العموم وعلى يد الجذور وأيضا محتمل تكون القوت بواسطة الأوراق على يد البخ والعناصر الأساسية التي تحتاجها نباتات الظل هي: النيتروجين، والفسفور، و الكالسيوم، و البوتاسيوم، و المغنيسيوم.. وتحتاجها بمقادير عظيمة نوعا ما..

أما المكونات الأخرى هي: الحديد، والنحاس، والزنك، والبورون، وتكون حاجتها لها عددها قليل.. لجميع من تلك المركبات أعراض على النبات حين نقصها وهي:

قلة تواجد البوتاسيوم: اصفرار في نهاية وحافات الاوراق وظهور بقع يابسة أعلاها.

ندرة المغنيسيوم: توضح الاوراق السفلى صفراء من نهايتها الى الداخل بشكل متدرج مع مكوث الأوردة خضراء.

ندرة الكالسيوم: الاوراق خضراء وشكل الحديث منها غير منتظم.

قلة تواجد النيتروجين: الاوراق العليا خضراء فاتحة والاوراق السفلى صفراء قاحلة.

ندرة الحديد: الاوراق العصرية صفراء تتغير الى بيضاء وتكون عروقها خضراء.. وعادة توضح اعراض قلة تواجد الغذاء على نباتات الظل التي تُربّى لجمال اوراقها

إرسال تعليق