سر نجاح زراعة الملوخية والأهمية الأقتصادية والغذائية منها

نموذج الاتصال

سر نجاح زراعة الملوخية والأهمية الأقتصادية والغذائية منها

زراعة الملوخية والأهمية الأقتصادية والغذائية منها








تؤكل أوراق الملوخية طيلة العام أما خضراء أو مجففة و غنية بفيتامين أ , ب وأيضاً بالفوسفور والكالسيوم من الأملاح المعدنية ومن الممكن تحميلها على محاصيل أخرى مثل القطن والقلقاس والذرة الأمر الذي يعنى دخلا تكميليا للمزارعين مع المحصودات المحمل عليها .

التربة المناسبة

تجود زراعتها في مختلف أشكال الأراضي وخصوصا الصفراء على ان تكون جيدة الاستبدال.

الجو الملائم

الصيف إذ أنها تتحمل الحرارة ولا تصلح للأجواء الباردة فبذور الملوخية لا تنبت في معدلات الحرارة الهابطة.

مواقيت الزراعة

مارس وسبتمبر في الدلتا في مصر وما شابهه من أجواء ومن فبراير – نوفمبر في الأراضي الرملية ومن أول نوفمبر إلى منتصف ديسمبر في قنا وأسوان وما شابههما من أجواء.

كمية التقاوي

يتطلب الفدان نحو 10كجم بذور للمناطق الدافئة أما العروات الباردة فتحتاج إلى من المحتمل ضعف أو ضعفين تلك الكمية لتدني نسبة الإنبات.

كيفية الزراعة

عقب حرث الأرض إثنين من المرات أو ثلاث يضاف السماد البلدي ثم تزحف الأرض وتقسم إلى أحواض 1-2 أو 2-2 وتزرع البذور نثرا أو في سطور على مسافات عشرة – 15 سم ثم تجربع (يتم تغطية البذور بطبقة من الطمي أو الرمل أو مخلوط منهما) وتروى ريا هادئا.

عمليات الخدمة

العزيق

للتخلص من الحشائش الضارة.

التزريب

وتحدث تلك العملية في العروات الباردة لتدفئة النباتات بسيقان الذرة الناشفة وبحطب القطن وأيضا في الأراضي الرملية لمنع زحف الرمال على الأرض المزروعة.

التسميد

يضاف للفدان عقب زراعته بثلاث أو أربع أسابيع 100 – 200 كجم سلفات نشادر + 50 – 100 كجم سوبر فوسفات + 50 كجم سلفات بوتاسيوم ذاك إضافة إلى ذلك السماد البلدي بكمية 10 – 15 متر مكعب طوال إعداد الأرض للزراعة.

الري

تروى إثنين من المرات في أعقاب الزراعة وتمام الإنبات ثم تروى مرة كل 5 – 10 يوم.

كمية المحصول

يعطى الفدان 1 – 1.5 طن في العروات الباردة ويعطى 8 – 12 طن في العروات الدافئة.

النضج والحصاد

في العروات المبكرة (الباردة) تقلع النباتات بجذورها حتى الآن 2.5 – 3 شهور من الزراعة وفى العروات العادية (الدافئة) تؤخذ الحشة الأولى عقب 40 – 50 يوم من الزراعة ثم تحش شهرياً عقب ذاك ويصل عدد الحشات 4 – 6 طول موسم الزراعة علما بان كل حشة تعطى نحو 2 طن للفدان.

الآفات

دودة ورق القطن – المن – النطاطات – الدودة القارضة.

الأصناف

البلدي هو النوع المعلوم في مصر ويمتاز بلمعان الأوراق والطعم المتميز.

إنتاج التقاوي

عقب زراعة الملوخية في مارس وأبريل تؤخذ منها حشتان وتترك النباتات حتى تزهر في مايو ويونيو وتكون قرون يتم جمعها بعدما تنضج وقبيل تمام جفافها لمنع انفراط البذور منها وهذا في سبتمبر وأكتوبر ثم تنقل إلى الجرون وتظل حتى تجف وتدق وتدرس وتقوم بتنظيف وتعبأ وتخزن في مواضع جيدة التهوية ويعطى الفدان الواحد 100 كجم بذور.



إرسال تعليق