ما لاتعرفه عن زهره الأقحوان واهم انواعه وكيفيه زراعته والاعتناء به

نموذج الاتصال

ما لاتعرفه عن زهره الأقحوان واهم انواعه وكيفيه زراعته والاعتناء به

ما لاتعرفه عن زهره الأقحوان واهم انواعه وكيفيه زراعته والاعتناء به




أنواع نبتة الأقحوان

شقائق النعمان

 مركز الزهرة عال ومحاط ببتلات قصيرة غامقة اللون بعكس الأقحوان الذي يتمتع بألوان زاهية، حيث تكون بألوان منفردة أو متنوعة، وتبدو على مظهر أنابيب طويلة، ويتباين حجمها نحو 10.16 سم، ومن أصنافه المنتشرة؛ بيرل لايت وسنسيت مانسيتا.

الأقحوان المنفرد

يعتبر من أهم أشكال الأقحوان المنتشر، ويمتاز بمركز منبسط وما يبلغ إلى خمسة صفوف من البتلات الطويلة، أوراقه مسننة أو مفصصه، وله رائحة ذات مواصفات متميزة عند سحقه، ومن أصنافه؛ عنبر الصباح والديزي.

البومبوم

يحتسب ذاك الصنف من أقل أنواع الأقحوان وألطفها شكلاً، فهي تنتج عدة أزهار ملونة ضئيلة على مظهر كرة لكل ساق بتفاوت حجمها من 2.54-10.16 سم، ويدعى أصغرها بأزرار الأقحوان، ومن أصنافها؛ بيكسي وروكي.

العنكبوت

 يعرف عنه ذاك النمط بأزهاره الطويلة والشائكة ذات الألوان المنفردة والمتعددة، وتكون أزهاره على مظهر أنابيب تشبه أقدام العنكبوت، وينتشر في مختلف الاتجاهات، ومن أصنافه؛ ويسترن فودو والسيمفونية.

الملعقة

تشتمل على مركز محاط بزهور شعاعية، وتمتاز بشكل ملعقة على أطرافها، ومن الممكن الخلط بينها وبين الأقحوان المنفرد، إلا أن الفرق يكون في المنحنى الطفيف، ومن أصنافها؛ كيمي وفانتسي.

فوائد وأهمية نبتة الأقحوان

تشير الدراسات على أن أكل منتج يشتمل على الأقحوان الصيني والكروم ثلاث مرات كل يومً لفترة 6 أشهر قد يخفض نسبة السكر في الدم للأفراد المصابين بداء السكر من الفئة الثاني.

أكل خليط من الأقحوان وعرق السوس وباناكس الجنسنغ الزائف قد يعكس نمو تقرحات المعدة السرطانية.

يستعمل لمعالجة آلم الصدر "الذبحة الصدرية"، والحمى، والصداع، وازدياد ضغط الدم، والدوخة، وسرطان البروستات

يشتمل زيت الأقحوان على مركبات يطلق عليها بيريثرينات، والتي تستخدم كمبيدات حشرية طبيعية.

يستعمل الأقحوان لمداواة تهيج البشرة والاحمرار والأكزيما، حيث إن شرب شاي الأقحوان أو استعماله على الجلد يخفف من التجعدات والعيوب والتفاوت في ألوان البشرة، مثلما يقضي على الانتفاخ.

يوجد في الأقحوان بيتا كاروتين الذي يأخذ دورا في عملية التمثيل الغذائي والحفاظ على جسد الإنسان.

طريقة زراعة النبتة

ينمو الأقحوان بعرض وارتفاع 30.5-91.4 سم، وتَستطيع الزراعة في الداخل قبل 6-8 أسابيع قبل آخر برودة في الربيع.

للاستحواذ على أرقى نتائج حدد بقعة أسفل أشعة الشمس الكاملة بعيدًا عن الأشجار والشجيرات الضخمة.

يلزم أن تكون التربة جيدة التصريف ورطبة بأسلوب متساوٍ، وأضف السماد إلى التربة.

ازرع الأقحوان في الأرض بنفس قعر الذي نمت فيه في الصندوق، وباعد بين النباتات من 45.7-91.4 سم اعتماد على قدر الناضج منها.

زراعة النبتة من الساق

الزمن الملائم لقطع الساق هو لدى ازدهار براعم صحية أسفل النبات.

خذ قصاصات تزيد عن 6 سم فوق سطح الأرض، وقم بساقية النبات الأم جيداً في اليوم الماضي.

أزل القصاصات بسكين حاد ثم انزع الأوراق السفلية مع ترك ما ليس أقل من ثلاث أوراق في الجزء الذي بالأعلى من القطع.

قم بقطع القاعدة لتغدو نقية ومستقيمة، وادخل القطع في وعاء مسقي مسبقاً.

قم بتغطية الوعاء بغطاء بلاستيكي شفاف، وضعه في مقر دافئ ويتضمن على ضوء، وعند بداية النمو أزل الغطاء وضعه في مكان خالٍ من البرودة.

أوقات زراعة النبتة

يعتبر الزمن الملائم لزراعة نبات الأقحوان في شهري أبريل ومايو، مثلما أن الزراعة في الربيع تعطي النبات وقتاً للتكيف، إذ يصبح الجذر أشد خلال الصيف والخريف، الأمر الذي يضيف إلى مقدرة النبات على المكوث أثناء فصل الشتاء.

أهم نصائح العناية بالنبتة داخل المنزل

يكون الأقحوان مستعدًا للنمو الداخلي عند الشراء، غير أن تَستطيع نقله إلى وعاء أكبر قليلاً، وفتحات جيدة التصريف، وتربة نباتات منزلية جيدة.

يلزم وضع نبات الأقحوان في موضع به ضوء ساطع نهارا، إلا أن ليس تحت ضوء شارع أو ضوء قوي بالليل؛ لأن الإنارة الزائدة تكون السبب في تعطل الإزهار.

ينبغي سقيّ النبات في جميع الأوقات من أسفل الأوراق للمساعدة في منع المشكلات الفطرية.

للمحافظة على مظهر النبات احتفظ به في مقر ذو دوران جيد للهواء، وتجنب الرطوبة الزائدة


إرسال تعليق