أهمية استخدام الكبريت الزراعي

نموذج الاتصال

أهمية استخدام الكبريت الزراعي

أهمية استخدام الكبريت الزراعي

 أهمية الكبريت:

الكبريت هو المركب الاساسي للحياة على الارض إذ يوجد فى جميع المحاصيل ويلعب دورا هاما فى التمثيل الغذائي فى النبات و يعد ضروريا لاستحداث البروتينات و الأحماض الامينية و قليل من الفيتامينات و الانزيمات.

تشتمل أغلب المخصبات الزراعية المركبة المحتوية على الكبريت على النيتروجين الأمر الذي يبرز الارتباط الوثيق بين هذين العنصرين والكبريت هو جزء من إنزيم مرغوب للحصول على امتصاص النيتروجين وعدم وجوده يمكن ان يعوق بقوة عملية التمثيل الغذائي للنيتروجين. مثلما ان وجوده جنبا الى جنب مع النيتروجين يمكن الكبريت من تكوين الاحماض الامينية الضرورية لإنتاج البروتين مثلما يبقى فى الاحماض الدهنية والفيتامينات وله نفوذ مهم على الجودة و المذاق و رائحة المحاصيل مثلما يساهم الكبريت بأسلوب اساسي فى التمثيل الضوئي و التمثيل الغذائي الكلي للطاقة و اصدار الكربوهيدرات.

دور الكبريت في نمو النباتات:

يشارك الكبريت فى تطور النباتات إذ يتم امتصاص تلك المادة عبر الجذور عقب تحلله فى التربة و توجد وظائف الكبريت متعلقة بوظائف الازوت إذ يعملان على نحو متكامل ويدخل الكبريت فى تجميع البروتينات بكونه مكونا اساسيا لبعض الاحماض الامينية مثل : السيستين و الميتونين مثلما يعد مسؤولا عن رائحة وطعم عدد محدود من النباتات كالبصل و الثوم و الكراث و الخردل و الملفوف و يلعب الكبريت دورا رئيسيا فى تكوين العقيدات الجذرية للبقوليات و بالإضافة الى ذاك فانه يجمع ميكانيزمات الوقاية لدى قليل من النباتات على يد تواجده فى العناصر النباتية للمبيدات الحيوية او عن طريق انبعاث طيارة عبر الاوراق كمبيد فطري.

 قلة تواجد الكبريت:

لغاية التسعينات لم يكن توافر الكبريت امرا مثيرا للقلق لأن انبعاثات ثاني اكسيد الكبريت من المصادر الصناعية كانت تكفل أمدادات كافية وتلقائية للمحاصيل وقد ادى التنظيم البيئي واستخدام الوقود منخفض الكبريت لاسيما الى أنقص انباعاثات الكبريت و فى الوقت ذاته فان صعود الانتاجية و الاعتناء بالجودة زاداتا كذلكً من امتصاص الكبريت من الحقل تلك الاسباب ادت الى ظهور اعراض قلة تواجد الكبريت على النباتات.

وقال حالات ندرة الكبريت فى الأوضاع التالية:

فى التربة الرملية الخفيفة مع هبوط نسبة المادة العضوية للتربة (محتوى متدني من الكبريت).

ازدياد كمية هطول الامطار أثناء فضل الشتاء (غسل الكبريت).

الربيع الجاف (بطء حركة الكبريتات).

درجة حرارة متدنية (معدل تمعدن متدني).

معدّل منخفض للمواد العضوية والكبريت المعدني (مستوى متدني).

الذهاب بعيدا عن المواقع الصناعية (رواسب الكبريت المنخفضة).

أعراض ندرة الكبريت:

كثيرا ما ما يكون من الصعب تمييز ندرة الكبريت عن قلة تواجد النيتروجين الذي قد يتعلق به وتشتمل على الاعراض إصفرار الاوراق الضئيلة كنتيجة للإنتاج الهابط للكلورفيل ويكون التطور على العموم أصغر وفى معظم الاحيان توضح اعراض قلة تواجد الكبريت متأخرة وغالبا ما يكون للنقص الخفى بلا ظهور الاعراض هو أكثر بشكل أكثر من ظهور اعراض الندرة المرير لذلك استوجب تضمين برامج التسميد مركبات تتضمن على نسبة من الكبريت تبعا لنوعية المنتج الزراعي و الفحص المسبق.

من اين ياتي الكبريت في التربة:

توضح دورة الكبريت فى التربة قليل من أوجه التشابه مع دورة النيتروجين ويتاح الكبريت فى التربة إذ يكون جزء ضئيل منه ليس إلا متوفر للامتصاص في الحال من قبل النبات ويفتقر الباقي إلى الخضوع لعميلات التحويل أولاً.

المحاصيل تفضل الكبريتات:

يمكن لجذور النبات امتصاص الكبريت لاغير كأيونات الكبريتات (SO42-). مثلما من الممكن أن تأخذ أوراق النبات أيضًا الكبريت من الرياح كثاني أكسيد الكبريت (SO2)، بل تلك المشاركة أصبحت صغيرة هذه اللحظة ( كما ورد بالأعلى ). ويقتضي أولاً تعدين كل الكبريت في التربة قبل أن يصبح متوفرًا للنباتات.

أصول الكبريت:

الكبريت من الاسمدة المعدنية: تتضمن الاسمدة المعدنية على الكبريت ككبريتات (سلفات)و الكبريتات من الاسمدة الكيماوية التى تكون مستعدة كمواد مغذية وتمتصها النبتات ببساطة و تكون الكبريتات عالية الحركة فى التربة وتبلغ جذور النباتات بشكل سريع.

تكون الكبريتات عالية الحركة في التربة وتبلغ جذور النباتات بشكل سريع

إن استعمال الكبريت طوال مدة مبكرة و اثناء ازدهار النباتات المكثف يجعلها مناسبة للخلط مع الاسمدة الاخرى وخصوصا النيتروجينية.

علما بان النبات لا يستفيد من اضافة الكبريت الى التربة لأنه يتطلب الى اكسدة على يد ميكروبات التربة، الامر الذي يستغرق وقتا طويلا ويكون للكبريت المضاف تاثير حامضى صلب.

في مُواجهة الكبريت المتواجد فى الرياح فانه ينتج عن احتراق الفحم مثلما يبقى فى الابخرة المتصاعدة من الكثير المصانع الذي يتفاعل مع SO3ثم الى SO4 ويبلغ الى الارض عقب ذوبانه فى ماء الغيث ثم يتاكسد الى الماء معطيا حامض الكبريتيك الذي يتفاعل بدوره مع مواد معدنية التربة مكونا املاح الكبريتات وفى الأنحاء الصناعية تصل الى التربة معدلات عظيمة من الكبيرت بهذا الشكل.

اما الاسمدة المحتوية على الكبريت فهي عديدو ومنها:

الكبريت الخام (الكبريت الزراعي) و كبريتات الامونيوم و كبريتات البوتاسيوم و الجبس و السوبر فوسفات الذي يشتمل على كبريتات الكالسيوم و يتاكسد الكبريت المعدني الى كبريتات قبل ان يمكن له النبات استخدامه.

وهنالك عربات كبريتية معدة للاستخدام رشاً مثل:

الكبريت الميكروني: بحجم 1كجم /للفدان رشاً.

ثيوسلفات الامونيوم: بكمية 2 كجم للفدان رشاً.

كالسيوم بولي سلفيد: بكمية 3:2 كجم للفدان رشاً.

إرسال تعليق