علاج مرض تعفن الجذور

نموذج الاتصال

علاج مرض تعفن الجذور

 علاج مرض تعفن الجذور

علاج مرض تعفن الجذور

يستفسر العديدين عن أجود مبيدات أعفان الجذور إذ أن تعفن الجذور من أخطر الأمراض المهددة للزراعة، ومهما تعددت أساليب الروي سواء بالغمر، أو التنقيط، أو بالرش أو غير هذا واختلفت نوعية المياه توجد أمراض الجذور هي الإشكالية الجسيمة التي تجابه المزارعون، وفي البدء قبل دراية أجدر مبيدات أعفان الجذور لا مفر من معرفة مسببات التعفن أولًا.

أمراض أعفان الجذور

متمثل في مرض يُصيب الجذور ويؤدي إلى إلحاق الضرر بالنبات مهما اختلفت أسلوب وكيفية الروي أو نوعية المياه، وغير ممكن دواء هذه الأمراض بأسلوب بحاري إلا أن تتطلب لعلاجات خاصة، وتتسبب في أعفان الجذور مشكلات عارمة كتلف المنتج الزراعي ككل ومن مسببات أمراض تعفن الجذور الآتي:

مسببات تعفن الجذور

يوجد ثلاث مسببات لتعفن الجذور على النحو التالي:

  • المسببات الفطرية.
  • المسببات البكتيرية.
  • المسببات النيماتودية.

أولًا المسببات الفطرية:

نتيجة لنمو أشكال من الأعفان مثل عفن الريزوكتونيا القادر على تحمل معدلات الحرارة، والحموضة على نحو واسع يؤدي إلى تعفن وموت البادرات قبل وبعد الظهور فوق سطح التربة، ويكون السبب في تقرح الساق الريزوكتوني، وعفن الجذر الريزوكتوني، وسهولة اقتلاع النبات جراء موت الجذور وتحللها، ويبدو في معدلات الحرارة العالية 25-30م أو نسبة نداوة أرضية زيادة عن 50%، ولا تتم الإصابة به في الأراضي جيدة الصرف والتهوية.


ويتاح أشكال أخرى مثل عفن الجذور الفيوزاريومي إذ يكون سببا في ضرر صارم كتقزم واصفرار الأواق السفلية، و عفن جذور البيثيوم، وعفن جذور الفيتوفثورا، وأفينوميسيس، والتي تتسبب عامتها في عفن الجذور ومنع الإنبات.

ثانيًا المسببات البكتيرية:

من أبرزها تعتبر بكتيريا الأروينيا وتتسبب في في عفن جذور البصل والجزر والذرة ونباتات الزينة، وينمو نتيجة لدرجات السخونة العالية والبذور المصابة وسوء التصريف.

ثالثًا: المسببات النيماتودية:

تصيب مدى واسع من الغلال وتؤدي إلى تعفن وتقصف الجذور يكون سببا في تقليع الأشجار، ويوضح نتيجة للري البحاري أو الروي النيلي والاعتماد على مياه عالية الملوحة في الروي، أو نتيجة لـ جرعات التسميد العالية والروي بالغمر مع سوء الاستبدال، ومن أكثر المحاصيل المتضررة الطماطم والنخيل.

أحسن مبيدات أعفان الجذور الكيميائية

من أجود مبيدات أعفان الجذور الآتي :

ريزوميت (تولكلوفوس ميثيل).

رادو النصر (مانكوزيب + ميتالكسيل ).

بروكسانيل (بروموكارب هيدروكلوريد+ سيموكسانيل).

اي بي كور ( مانكوزيب + سيموكسانيل ).

ميتازد ( ثيرام + ميتالكسيل ).

صن توب النصر ( ثيوفانات ميثيل ).

ريميك (دايمثمورف + ميتالكسيل ).

أكروبات مانكوزيب ( مانكوزيب + دايميثمورف ).

هيمكسيت ( هيميكسازول ).

تيكو ( فوسيتيل ألومنيوم).

أشهر أشكال الأعفان

  • عفن جذور النخيل نتيجة لـ مشاكل في الروي ويسفر عن اقتلاع المنتج الزراعي.
  • عفن جذور القمح نتيجة لـ وجود البكتريا.
  • عفن جذور البطيخ لابد من اتباع أعمال الزراعة الصحيحة.
  • عفن جذور الموالح جراء بكتيريا النيماتودا ويتم أيضًا التعفن بأشكال متنوعة.

أساليب وقاية التربة من التعفن

أولًا تنقية التربة سواء بالبخار أو بالكيماويات كمبيد البازميد أو الفابام وغاز بروميد الميثايل.

ثانيًا التعقيم الشمسي وهو متمثل في تسخين التربة بالإشعاعات الشمسية وتغطية التربة بإحكام بشرائح من البلاستيك قبل توقيت الزراعة بستة أسابيع بأشهر الصيف لقتل المصائب مثل الفطريات والديدان، والحشرات، والأحياء الدقيقة ،وغيرها.

استعمال الهيدروجين بيروكسيد وهو حمض ضعيف له مزايا متنوعة لمقاومة فطريات الجذور.

أساليب علاج أعفان الجذور

لابد أولًا من اتباع الإجراءات الزراعية الصحيحة منذ أول الزراعة مثلما أن الوقاية مأمورية جدًا للكفاح ضد الأمراض ومن الممكن علاج محاصيل محددة بالأساليب الآتية:

دواء عفن جذور الطماطم: فحص التربة والنيماتودا قبل الزراعة وتحديد مقدار المياه المناسبة والتحقق من جودة التربة وصحتها.

دواء عفن جذور الموالح: بواسطة اتباع دورة زراعية لتجنب العفن والبقاء بعيدا عن الأعراق المسببة للمرض على النطاق الطويل.

دواء عفن جذور العنب: استعمال مخصبات زراعية عضوية غير تامة للتحلل، واستخدام الكمبوست كامِل التحلل.

اتباع دورة زراعية ليست أقل من 5 سنين ويصح هذا في الغلال الحقلية والخضر المكشوفة، واستخدام مخصبات زراعية تامة التحلل مثل السباخ البلدي والرعاية بتجهيز التربة وتفكيكها وتنعيمها، تسوية التربة جيدًا قبل الزراعة حتى لا يكون هنالك أي انحدارات تسبب تراكم المياه، والتحسين المتواصل لصرف التربة وتهويتها، ومعرفة تاريخ الزراعات القديمة حتى تختار الزراعة الأنسب للأرض، والتخلص من زبالة المحاصيل السابقة.

إرسال تعليق