الأمراض التى تصيب اشجارالليمون

نموذج الاتصال

الأمراض التى تصيب اشجارالليمون

 الأمراض التى تصيب اشجار الليمون






ينتسب الليمون إلى رتبة الصابونيات، من الفصيلة السذابية، وتتألف تلك الفصيلة من 2070 صنفًا، و160 جنسًا من النباتات التي تحوي معها الأشجار والشجيرات الخشبية والعشبية المعمرة من حين لآخر، مثلما تتضمن على الكثير من أشجار الزينة وأشجار الفاكهة، وتنتشر تلك الأشكال في سائر مناطق العالم لا سيما في الأنحاء الاستوائية الدافئة والمعتدلة، وغالبًا ما يتم إيجادها في الغابات شبه الجافة، فقد تم إيجاد أضخم عدد منها في قارة أستراليا وأفريقيا



مرض أنثراكنوز (Anthracnose)

هو واحد من أشكال الآفات الفطرية، والتي من الممكن أن تصيب أشجار الليمون، وفيما يأتي أبرز المعلومات عن ذاك الداء:

مسببات المرض

 يمكن أن يشكل ذلك المرض نتيجة لـ تعرض الشجرة لمدة طويلة من الجو الرطب.

أعراض المرض 

تشمل الأعراض؛ موت الأغصان، وتداعي الأوراق، وتلطيخ الفاكهة، وانتشار الجراثيم على الشجرة.

طرق العلاج

 يتم مكافحة هذا المرض بواسطة بخ الليمون بمبيدات الفطريات.




القرحة الجرثومية (Bacterial canker)

وهو من أشكال الأوبئة البكتيرية، والتي من الممكن أن تصيب أشجار الليمون، ونستعرض فيما يجيء أهم البيانات عن ذاك الداء.

مسببات المرض

يكون سبب ذلك الداء البكتيريا، ويكون حادًا على الأشجار المعرضة للرياح.

أعراض المرض

 تشمل أعراض هذا الداء؛ تقرحات على الأغصان، والأفرع، وتَغيُّر لون الأوراق إلى الأسود، إضافة إلى ذلك ظهور آفات سمراء على الثمار.

طرق العلاج

 عادةً ما تُعالج تلك الآفة باستعمال مبيدات الفطريات النحاسية قبل بداية الشتاء.



قرحة الحمضيات (Citrus canker)

تعد قرحة الحمضيات أحد أشكال المصائب البكتيرية، والتي من الممكن أن تصيب أشجار الليمون، وفيما يأتي أبرز المعلومات عن ذلك الداء:

مسببات الداء

 يكون السبب الأساسي لانتشار تلك البكتيريا هي الأمطار والرياح، وقد تدخل البكتيريا من خلال الجروح التي تنتج عن عملية التقليم.

أعراض المرض

 تشمل أعراض ذلك المرض؛ أوبئة بارزة تتألف على أطراف الأوراق والأغصان، وتكون عادةً محاطة ببقع صفراء.

طرق العلاج

ينبغي إزالة جميع الأشجار المصابة والقضاء عليها، ومن الممكن استعمال مصدات الهواء للتقليص من شدة المرض، واستخدام بخاخات النحاس.



مرض تريستيزا (Tristeza disease)

هو واحد من أشكال الآفات الفيروسية التي من الممكن أن تصيب أشجار الليمون، وفيما يجيء أبرز المعلومات عن ذلك الداء:

مسببات المرض

على الأرجح أن تُصاب أشجار الليمون بذاك الداء إما من حشرات المن، وإما من مواد التطعيم.

أعراض المرض

 تشمل أعراض ذلك الداء؛ سقوط الأوراق، وهشاشة الأغصان، وظهور حفر على الجذع والأغصان.

طرق العلاج

 يتم حجر الشجرة المصابة عن بقية الأشجار لحظر انتشار تلك الكارثة.



تربيس الحمضيات (Thrips)

هو واحد من أشكال الحشرات التي من الممكن أن تصيب أشجار الليمون، وهي حشرة ضئيلة برتقالية أو صفراء اللون، تُهاجم الأوراق الضئيلة، والثمار الصغيرة، مثلما تتغذى على عصارة الشجر، وفيما يأتي أهم المعلومات عن ذاك الداء:

مسببات المرض

تظهر تلك الحشرة في الربيع وتتغذى على الأوراق والثمار الحديثة، ويظل الضرر خلال موسم الازدهار، مثلما يتكاثر في الجو الجاف والحار.

أعراض المرض

 تظهر الكثير من الأعراض على الشجرة المصابة بتربيس الحمضيات؛ حيث يصغر معدل براعم الأوراق، وتكون الأوراق مجعدة ومشوهة، ويصبح لونها رماديًا.

طرق العلاج

 يمكن رش الشجرة ببخاخ الحشرات، مثلما يقدم نصيحة بالحفاظ على تروية الشجرة، وهذا لمساعدتها في حماية وحفظ قوتها.



إرشادات عامة للاعتناء بشجرة الليمون

ينصح بأضافه 113 غرامًا من السماد الذي يتضمن على 6% من الفوسفات، و6% من النيتروجين، و6% من البوتاس، و2% من المغنيسيوم على سطح التربة المزروعة حديثًا بشجر الليمون، ويُراعى القيام بهذا كل ثلاثة إلى 4 شهور، وصعود المقدار تصاعديًا حتى تبلغ إلى 454 غرامًا من المخصبات الزراعية في نهاية السنة الأولي.

أما فيما يتعلق للأشجار الكبيرة، فينصح ببخ ما بين 1.36-1.82 كيلوغرامًا من نفس السماد أسفل امتداد توزيعات الشجرة كل أربعة إلى 6 شهور، إضافة إلى أنه يُنصح ببخ أوراق الشجرة برذاذ يشتمل على الحديد إثنين من المرات أو أربع مرات في العام.

يُنصح بري شجرة الليمون أسبوعيًا، ففي حال عدم حصول شجرة الليمون على قدر كافية من الماء، فإن الأملاح الطبيعية التي تنتجها قد تتراكم في التربة؛ 

في حال استعمال ماء الصنبور للري، فيجب تخفيض الرقم الهيدروجيني للماء قبل روي الشجرة به.


إرسال تعليق