شجرة البونساي الصينية

نموذج الاتصال

شجرة البونساي الصينية

 شجرة البونساي الصينية

شجرة البونساي الصينية

البونساي متمثل في أشجار وشجيرات عادية، تتم زراعتها من جذوع وأغصان أشجار أخرى، وتعتبر شُجيرة ضئيلة الكمية، وهي ليست قزمة وراثياً، وكان قد أول قائمة لأشجار متقزمة بوعاء في اليابان عام 1309م، ومن الممكن تربية أي شجرة بطريقة البونساي، ويعتمد الأمر على نوع الشجرة الأم وموسم نموها، ويشار إليها باسم أيضًا الشجرة الصينية القزمة، وكلمة البونساي مأخوذة من فن البونساي الياباني وتعني الشجرة المزروعة في إناء ضحل، حيث تعتبر الشجرة استنساخ الطبيعة دون أيّ تدخل بشري ملحوظ.

أمثلة على أشجار البونساي

فيما يلي أكثر أشكال الأشجار المستخدمة في تشجير البونساي:

  • الزعرور.
  • السفرجل.
  • الرمان.
  • القيقب.
  • السنديان.
  • الصنوبريات.
  • الأشجار مستدامة الخضرة.

الأجزاء الأساسية لأشجار البونساي

تتكون شجرة البونساي من الأجزاء نفسها المتواجدة نفسها في الشجرة الأم، حيث لا تتشبه باختلاف نوعها ما إذا كانت شجرة مثمرة أو شجرة زينة أو غير ذاك، وفي معظم الأحيان تتشكل من الأجزاء اللازمة الآتية:

  • الجذور.
  • الساق.
  • الأوراق.


مزايا وأهمية أشجار البونساي

لزراعة شجر البونساي منافع جميلة، لعل من أهمها ما يلي

  • تعاون نباتات البونساي في دواء السعال والتعب والتهاب الحلق، وعلى الرغم من هذا تتمتع ببعض المزايا النفسية.
  • واحد من العوامل الأساسية لزراعة نباتات البونساي هو أنها تنقي الرياح عندما تزرع وتبقي البيئة المحيطة نظيفة.
  • تتناسب البونساي مع المساحات المتغايرة، مثلما تستطيع أن تعيد تفعيل مكتبك أو موضع عملك حينما تزرعها بداخله.
  • يقوم الناس بزراعة نباتات بونساي في بيوتهم لأنها تعاون على القضاء على الإجهاد النفسي وتحد من الإجهاد بشكل ملحوظ.
  • تمنحك نباتات البونساي إحساسًا جميلاً بالاسترخاء، وهو الدافع الأكثر أهمية لقيام العديد من الناس بزراعتها.
  • تُنمي البونساي ملكة الجلَد في نفس من يرعاها؛ حيث تفتقر إلى الاستظهار الحادثة والماء والتسميد والتشذيب للبقاء بصحة جيدة، الموضوع الذي يفيدهم في ساحات الحياة العملية.
  • قد تعيش بونساي لبرهة قرن أو أكثر، كما ويتم تناقلها من جيل إلى آخر كممتلكات عائلية ذات قيمة عالية.

الأمراض التي قد تصيب أشجار البونساي

تُعد شجرة البونساي حساسة إزاء الأمراض التي قد تكون السبب في وفاتها، حيث تُصاب قليل من أشجار البونساي أكثر من غيرها بالأمراض، وفي السطور التالية قليل من تلك الأمراض وأساليب مداواتها:

البقعة السمراء: تتسبب فيها الفطريات، وغالباً ما تُصيب أوراق الشجر على مظهر بقع أو بقع سمراء حتى تتبدل الأوراق إلى اللون الأصفر وتذبل وتتساقط، وفور إصابة الورقة بالعدوى، يلزم محوها من الشجرة لحجب انتشارها، وقم برش أوراق الشجر الصحية بمبيد للفطريات؛ لأن الماء سيشجع الأبواغ على الانتقال إلى أجزاء أخرى من النبات، فمن الهام ألا تسقي شجرتك سوى عقب محو جميع الأنحاء المصابة.

تعفن الجذور: من الممكن أن يتسبب الاستبدال غير الصحيح للهواء والماء في تبدل الجذور إلى اللون البني وتعفنها، مثلما يُغير لون الأوراق كذلكً، وقد تضعف التقسيمات وتتكسر، وبذلك يتوقف التقدم، ولعلاج هذا قم بتقليم الجذور المتضررة، وازرع البونساي في التربة عصرية، وتأكد من وضعها في إناء جيد التصريف.

أمراض الجرب أو القرحة: تتسبب في تلاشي لون الأوراق، وبطء التقدم، وتورم اللحاء، حيث تتحسن الكمية الوفيرة من التهابات الجائحة عقب التقليم، ويتطلب الدواء إزاحة الأنحاء المصابة، ثم وضع معجون مطهر لموضع التقليم، وقد تكون التهابات الجرب والتقرح ناتجة عن كثرة النيتروجين أو التسميد غير الملائم، وتَستطيع تجنب حدوث تلك الأمراض باتباع إجراءات التسميد والتقليم الموصى بها.

داء الكلور: وهو ظرف ناتجة عن قلة تواجد الكلوروفيل، وينتج عن نظام جذر فاسد أو مضغوط، إضافة إلى ندرة المغذيات مثل ندرة الحديد، حيث يبهت لون الأوراق إلى اللون الأصفر غير أن ستبقى العروق خضراء وتبدأ الشجرة بالذبول، حيث ستساعد إضافة الحديد المخفف بالماء والرعاية المناسبة بجذور الشجرة في مداواتها.

أكثر أهمية تعليمات المراعاة بأشجار البونساي

إليك قليل من التعليمات والإرشادات التي تُمكنك من حماية وحفظ تلك الشجرة الجميلة:

  • قم برشها برذاذ الماء لضمان عدم قلة تواجد النداوة.
  • لا تضعها في درب للتيارات الهوائية، حيث تتطلب تلك الشجرة لأن تكون في موضع هادئ وساكن.
  • يعد روي العشبة عقب عطش جسيم وجفاف واحد من أكثر أهمية عوامل تداعي أوراقها.
  • يلزم انتباه عدم التحويل المفاجئ في معدلات الحرارة لكون هذا يكون سببا في تلف العشبة.
  • الثبات في الروي وكميته دون ازدياد أو نقصان واحد من أبرز عوامل المحافظة على تلك الشجرة المذهلة.

كيفية زراعة البونساي

  1. تحدث زراعتها على حسب فن البونساي الياباني كالتالي:
  2. قم بإزالة النبات من الحاوية واقطع الثلثين السفليين من كرة الجذر.
  3. قم بإزالة الجذور الميتة والجذور الكبيرة وتخلص منها إن وجدت.
  4. ضع كرة الجذر في حاوية الزراعة.
  5. قم بإنشاء الشجرة بلف السلك على نحو محكم بعض الشيء لينمو الفرع بدرجة كافية، ثم قم بإزالته.

الأسباب التي تساعد أشجار البونساي على العيش في البيت

إليك قليل من الأسباب التي تعين في عيش شجرة البونساي ضِمن البيوت:

  • توفير قدر كافية من الضوء؛ حيث يحجب الضوء الخافت في البيت تقدم الأوراق.
  • توفير النداوة حادثة؛ يتطلب البونساي إلى درجة ومعيار مرتفعٍ نسبيًا من النداوة، ويمكن لك توفيرها في وضع العشبة على صينية مملوءة بالماء.
  • سقيّ الحشيشة وتسميدها بأسلوب صحيح؛ حيث يلزم تسميد البونساي باعتدال، فهو لا يتطلب العديد من المخصبات الزراعية، ويجب سقيّها عند جفافها لا غير.
  • الحفاظ على درجة حرارة مناسبة؛ حيث يقتضي ادخار درجات حرارة مناسبة لنوع العشبة سواء أكانت استوائية أو شبه استوائية.

إرسال تعليق